الاثنين، 24 أغسطس، 2009

الشبشبة

الشبشبة-لفظ لا تجهد نفسك فى البحث عنه فى المعجم ، فلن تجده !!- هو من إختراع بنات أفكارى وذلك من كثرة إضطهادها . حيث فى قريتنا تضطهد البنات جميعهن -خاصة أن هذه الشبشبة تكاد تكون خاصية من خصائص الشباب عندنا !-كما أنها قديمة قدم قريتنا . قريتنا قديمة قدم الفراعين القدماء . قريتنا أو مدينتنا كانت عاصمة القطر لعدة أسر فرعونية قديمة ، ووجدت آثار لتلك الشبشبة التى لا يوجد لها معنى واضح بالمعاجم اللغوية - وجدت مرسومة ومنحوتة على الجداريات القديمة لآثار أجدادنا الفراعنة .عليك عزيزى أن تجتهد بنفسك لمعرفة هذه الشبشبة (معنى)- ومن أىالكلمات أشتقت ( لفظا ) عزيزى ستكتشف أنها شئ مسلى جدا قدر ماهو مزعج جدا جدا . !! المهم أكثر أن نعرف أنها صفة مقلقة صارت سمة لقريتنا التى كانت هادئة الطبع والطباع . - أتذكر جيدا أنه كان يأتى الغريب إلى مدينتنا يسأل من يقابله عمن يريد الوصول إليه فكان يجاب طلبه بكل ترحاب وحسن إستضافة -كلنا نعرف جميعنا. - كانت شوارعنا خالية من أكوام القمامة والزحام والشتائم المقززة والمؤذية -لأحاسيسنا . -فوجئت أخيرا أن الشكوى منالسلوكيات المؤذية بداية من (الفساد - الكراهية - اللامبالاه - ووأد الديقراطية ) أصبحت تعانى منها كل قرانا بجميع أنحاء قطرنا . وصارت " الشبشبة " صفة سائدة - مع شديد الحزن .

هناك تعليقان (2):

  1. دعنى اشترك معك لمعرفة الشبشبة..كانت امى - رحمها الله - عند ارتفاع صوت احدنا تطلق عليه ( اهو يشبشب ويغلوش فى الكلام ).. وعرفت الشبشبه عند حدوث فرح ولم نقطه من الاهل والجيران ، كان هناك من يمسك الميكرفون عند لم نقطة الفرح ويشبشب قائلا ( وديما فلان الفلانى اى دافع الفلوس - النقطه - ).. اما ان كانت الشبشبة من الشبشب ، فقد تكون صوت احتكاك الشبشب على الارض كعادة أهل قريتنا لتصدور صوت ، وكل التفسيرات تصب فى مربع السلوك المؤدى وغير المتحضر ونعانى منه جميعا.. هذا مافتح الله على به من تفسير للشبشة

    ردحذف
  2. أولا ألف مبروك على توليك مسؤلية مدير التعليم العام بمديرية التربية والتعليم بالفيوم.. وهذا نصر عظيم ، وتمنياتنا بالتوفيق وأن يعود الحق الى أهله دائما.
    ثانيا كل عام والاسرة والأبناء والأهل والأقارب بخير بمناسبة عيد الفطر المبارك...

    ردحذف